ما هو الطراز الفيكتوري؟ – أبرز 8 مميزات له

الطراز الفيكتوري

يعد الطراز الفيكتوري اختيار صائب لمن يفضلون الفخامة والرقي، والحياة المليئة بالزخارف والاكسسوارات التي تضفي جمالاً وبهاءًا داخل المنزل، فهذا الأسلوب يقوم بعمل مزيج خالص من أنماط متعددة منها: الحديث والقديم على حدٍ سواء، كما يستقي تصميمه من الاتجاهات الأخرى السائدة في العالمين الشرقي والغربي، وفي هذا المقال نستعرض تاريخ هذا الطراز وعناصره والألوان الشائعة فيه.

 

ما هو الطراز الفيكتوري؟

 

الطراز الفيكتوري

 

يعبر هذا المصطلح عن النسق المعماري الذي ظهر في بريطانيا في ظل حقبة ملكة فيكتوريا ما بين عام 1837 إلى 1901 ثم انتشر هذا الطراز في الولايات المتحدة واستراليا وكنذا، وقد استمد هذا الطراز اسمه من العصر الفيكتوري أو ينسب للمكلة فيكتوريا، واعتبر البعض هذا الأسلوب وليد الحركة الثورية التي مهدت لعصر النهضة، أي الثورة الصناعية.

 

اقرأ أيضاً عن: الطراز الكلاسيكي

 

تاريخ الطراز الفيكتوري

 

تاريخ الطراز الفيكتوري

 

بادئ ذي بدء، لا يعد الطراز الفيكتوري بمثابة تصميم أو نمط معين بقدر ما يعتبره البعض مرهون بالحقبة التي ظهر فيها، تلك الفترة التي بدأ فيها حكم الملكة فيكتوريا لبريطانيا العظمى، ولقد تزامن مع هذه الفترة اندلاع الثورة الصناعية التي غيرت مسار الحياة من جانب ارتفاع معدل الانتاج، وزيادة نفوذ الطبقة الوسطى، وتراكم الثورات، وبزوغ الابداع في كافة المجالات، ودخول الآلات الصناعية لتحل محل العمالة البشرية في صناعات كثيرة.

 

وبمجرد دخول هذه الآلات، أصبح التحول سارياً على التصميم الداخلي للمنازل، فلم يعد الأمر مرهوناً بالرفاه أو الترف في المعيشة بل نسق جديد تم اعتماده في التصاميم سواء لطبقة الأثرياء أو للكادحين والعمال العاديين، ومع اتساع رقعة الامبراطورية البريطانية، لاقت العمارة الفيكتورية صدى واسع في الأرجاء.

 

حيث المباني الفاخرة، والزخارف والنقوش ذات الألوان الزاهية، والتصميمات الفريدة التي تكلف الفرد مبالغ باهظة، ورغم قدم هذا الطراز إلا أننا نجده شائعاً بكثرة في أمريكا الشمالية واستراليا، وبفضل هجرة المعماريين لهذه الأنحاء، فقد انطبع في نفوسهم هذا الأسلوب المميز، مما جعله أكثر شيوعاً وتداولاً في أنحاء العالم.

 

مميزات الطراز الفيكتوري

إن النسق المعماري في الطراز الفيكتوري يتسم بالعديد من المميزات التي تجعل صيته واسعاً في كافة الأرجاء، وهذه أهم مميزاته:

 

  1. يتميز هذا الطراز بالطريقة التي يجمع بها العديد من الأنماط كالأسلوب الروماني والأندلسي والقوطي والآسيوي.
  2. جاء هذا الطراز في فترة الازدهار والرفاهية مما جعله من الأساليب التي تتسم بالفخامة والرقي.
  3. يتميز بالأسقف العالية والمنحوتات واللوحات الفنية والنوافذ الكبيرة.
  4. التنوع في الألوان ما بين الألوان الترابية وألوان الباستيل في الطلاء.
  5. يتيح امكانية الاختيار بين الألوان الأحادية أو ثنائية اللون، مما يسهم في تحقيق مبدأ التباين.
  6. يتسم بعمق في التفاصيل، وزخارف متنوعة في الأقمشة والمفروشات.
  7. الأثاث في هذا الطراز يتمثل في القطع الفنية والستائر الفاخرة والتحف والتماثيل البديعة.
  8. الخشب عنصر أساسي في البناء، ويستخدم بكميات كبيرة. كما يأتي بدرجات متعددة وخصوصاً الخشب المنقوش.

 

عناصر الطراز الفيكتوري

 

عناصر الطراز الفيكتوري

 

للطراز الفيكتوري عناصر خاصة به تجعله متميزاً عن غيره، حيث تحتوي الغرف على مفروشات وزخارف ومنسوجات فاخرة، ويأتي بألوان تنبض بالحياة والأصالة، فإذا كنت من هواة الديكور الفيكتوري، عليك العمل بهذه الأسس والعناصر التي تشكل جوهره:

 

  • يعتمد هذا الأسلوب على المنحوتات والتحف واللوحات الفنية.
  • يمتاز بألوانه الذهبية.
  • استعمال الأحجار الكريمة في اللوحات.
  • السجاد يأتي بقطع كبيرة بها رسومات ونقوش.
  • عند استخدام ورق الحوائط، يفضل أن تكون الألوان داكنة، أما النقوش زاهية.

 

اقرأ أيضاً عن: طراز النيو كلاسيك في التصميم

 

الوان الطراز الفيكتوري

 

الوان الطراز الفيكتوري

 

ما يجعل الطراز الفيكتوري فريداً، قدرته على خلق التباين والتنوع عند استخدام الألوان، فإذا كانت الألوان مُجهزة للاستعمال الداخلي أو الخارجي فحسب، فلقد تجاوز هذا الأمر في الديكور الفيكتوري، فنجده يكسو كافة الأشياء من أقمشة ومنسوجات وغيرها، أما عن الألوان الشائعة في الطراز الفيكتوري، فهي:

 

  • يعتمد هذا الطراز على التنوع في استخدام درجات الألوان.
  • ففي القصور، نجد الألوان القوية حاضرة كالأخضر والأحمر والأزرق.
  • أما في المنازل، نجد الألوان الغامقة كالبني والأحمر الداكن والأخضر.
  • تتصف الظلال بالعمق، مما يجعل الغرفة تبدو وكأنها مظلمة.
  • تم تصميم النوافذ والأبواب بأحجام كبيرة، ولكسر درجة الألوان، فقد كانت باللون الأبيض.

 

أثاث الطراز الفيكتوري

 

أثاث الطراز الفيكتوري

 

بالمجيء إلى ذكر الأثاث الفيكتوري، فنحن نتحدث عن الرقي والفخامة والجودة العالية في التفاصيل والزخارف، حيث نجد:

 

  • السجاد كبير الحجم، والنقوش الرائعة والورود ذات اللون الأحمر.
  • تكون الأرضيات -في العادة- من الرخام، والذي يأتي باللونين الأبيض والأسود.
  • الستائر ثقيلة الوزن ذات الحجم الكبير، والعناية بأشغال التطريز والنقوش.
  • تنجيد الأرائك بالحرير أو المخمل.
  • الدقة في اختيار اللوحات والمنحوتات والمزهريات.
  • تتميز الاكسسوارات بالرونق والعذوبة والأناقة.

 

تصميم منازل على الطراز الفيكتوري

 

تصميم منازل على الطراز الفيكتوري

 

المنازل الفيكتورية هي منازل تتماشى مع روح العصر، وتتسم بالفخامة والرقي، وتشيع في الأرجاء نوع من الرخاء والعمران، فهي وليدة حقبة عُرف عنها الازدهار والرفاهية في شتى نواحي الحياة، حيث التفاصيل العميقة، وتدخل الأنماط بشكل متسق، والاهتمام بالزخارف والمنحوتات والمواد ذات الجودة العالية.

 

فإذا كان لديك اهتمام بأن يكون منزلك على الطراز الفيكتوري، فأنت على موعد مع شركة آتيك للتصميم الداخلي والخارجي التي تضم فريق من المهندسين المعماريين بخبرات ومستويات عالية لتنفيذ كافة التصميمات التي تناسب سائر الأذواق بأسعار وعروض مميزة، تواصل معنا الآن، لإضفاء الروح الفيكتورية على منزلك.

 

اقرأ أيضاً عن: الديكور الداخلي

 

أهم الأسئلة الشائعة عن الطراز الفيكتوري

 

ما هي خطوات بناء منزل على الطراز الفيكتوري؟

  • اختيار سجاد بأحجام كبيرة ونقوش وزخارف كثيرة.
  • استخدام اللوحات والمنحوتات والتحف الفنية.
  • اللجوء إلى الستائر الفاخرة.
  • دمج الطراز الكلاسيكي مع الطراز الفيكتوري.
  • الاهتمام بالألوان الداكنة مع ورق الحائط.
  • الألوان الفضية والذهبية مُناسبة مع اللوحات، ويتم تدعيمها بالأحجار الكريمة.

 

كيفية الجمع بين الطراز الفيكتوري والحديث؟

  • الاكسسوارات في الطراز الفيكتوري عنصر أساسي، وهذا ما يتوافر بكثرة في الطراز الحديث.
  • الستائر الفيكتورية ثقيلة الوزن، كبيرة الحجم، يمكن استبدالها بستائر مصنعة من أقمشة خفيفة.
  • يمكن استخدام الثريات البسيطة بألوان وأنماط كلاسيكية.
  • يمكن دمج الألوان المعاصرة في الطراز الفيكتوري كالأزرق والأصفر.
  • يُغطى ورق الحائط بلونين على حدٍ أقصى، يمكن الجمع بين ألوان أخرى لإضفاء لمسة عصرية.

 

المصادر والمراجع

masterclass

اترك تعليقا