ما هو الطراز الإغريقي في التصميم والديكور؟

الطراز الإغريقي في التصميم

يميل معظمنا إلى الأماكن الفسيحة والمساحات الواسعة، والعيش وسط الطبيعة أو قضاء معظم الوقت في الهواء الطلق، لذا وقع الاختيار على الطراز الإغريقي الذي يوفر هذه الميزات ويضفيها على منزلك ببساطة شديدة، وفي هذا المقال نقدم لكم نبذات مفصلة عن أهمية الديكور الإغريقي وبدايات ظهوره وكيفية تطبيقه في المساحة الداخلية لمنزلك.

 

ما هو الطراز الإغريقي؟

الطراز الإغريقي

 

عندما نذكر كلمات مثل البساطة، التناسب والتناغم، التوازن والمنظور، فإننا بذلك نقصد الطراز الإغريقي الذي قدمه الأغريق للعالم أجمع، حيث أروع المباني، والاهتمام بالتفاصيل والنسب، ودقة التخطيط العمراني، والمزج بين القيمة الجمالية والوظيفة العملية، فلقد استطاع الإغريق التأثير في المعماريين في العالم الروماني بأكمله بما في ذلك العصر الهلنستي، ومن ثم أضحت الأسس والمبادئ الإغريقية في البناء المعماري مهيمنة على القارة الأوروبية منذ عهد النهضة وحتى اليوم.

 

اقرأ أيضاً عن: الطراز البوهيمي في التصميم والديكور

 

تاريخ ظهور الطراز الإغريقي

تاريخ ظهور الطراز الإغريقي

 

الطراز والتصميم الإغريقي قديم للغاية، فأولى المحاولات لتشييد المعابد كانت في الحقبة ما بين 490 – 479 ق.م وذلك عند تعرض اليونان لهجمات متتالية، وبسبب الغزو الثقافي الذي أثر في جوانب الحياة الإغريقية، برزت اتجاهات جديدة بدأت تتسلل للتربة اليونانية، حيث الاتجاهات الشرقية بعنفوانها التي أفدت إلى ظهور أنماط جديدة للعمارة، مثل العمارة الحجرية.

 

ومما ساعد على انتشار هذه الحضارة بين الأمم، ما قام به الملك فيليب وابنه الاسكندر عند تأسيس مدينة الإسكندرية والتي كانت بمثابة حلقة وصل بين اليونان والدول الأخرى، حتى امتدت هذه الفتوحات، واتسعت رقعتها لتصل إلى شمال الهند.

 

واستطاع الإغريق -بفضل تأثرهم وتأثيرهم- في الحضارات الأخرى كالحضارة الفرعونية، انتاج أشكال جديدة في فن العمارة، كالعمود الدوري، وذلك عندما زار معماري إغريقي مصر، وشاهد كثرة الأعمدة في هذا البلد، وراق له بساطتها، فنقل هذا الفن إلى اليونان مع إحداث تغييرات طفيفة، حتى بزغ فجر الطراز الإغريقي بخصائصه الفريدة وجوهره الذي أحدث ضجة في الأوساط الهندسية، وأصبح رائجاً ومتداولاً في كافة البلدان.

 

أشكال الطراز الإغريقي

أشكال الطراز الإغريقي

 

إن أشكال الطراز الإغريقي مستقاة من تنوع الأعمدة في هذه الحضارة، والتي تضمنت:

 

1- العامود الدوري

وهو شبيه للأعمدة المصرية المضلعة، ويمتاز بصلابته وضخامته ومنظره الساحر، وزخارفه القليلة، وقاعدته تُبنى في أرضية المبنى، والهيكل الخاص بالعمود يبرز بشكل اسطواني مع جوانب مائلة، بصورة تجعل القطر من الأعلى أصغر من الأسفل.

 

2- العامود الأيوني

هذا العامود ليس صلباً كما العامود الدوري لكنه أكثر زخرفة منه، وكان يشيع في المعابد الصغيرة، ونجد فيه تأثر واضح بالحضارات الشرقية المتمثلة في بلاد فارس من حيث البناء والزخارف، وقد أطلق عليه البعض اسم (اللفافات) لشكله اللولبي.

 

3- العامود الكورنثي

عند النظر لهذا العامود، نجده أكثر نحافة من غيره، ولكنه غني ومشبع بالزخارف، وهو قريب الشبه من العمود الأيوني عدا التاج، وقد كثر استخدامه في المعابد الداخلية، ويترك انطباع ساحر عند التأمل فيه، حيث الثراء والرفاه والرخاء.

 

ومن الجدير بالذكر أن الإغريق قد مالوا للحياة الطبيعية، والعيش في الهواء الطلق، لذا كانت معظم المباني في عصرهم مفتوحة للسماء من مسارح وملاعب، وقد استعانوا بشجرة اللبلاب وسعف النخيل وإكليل الزهور باعتبارهم اكسسوارات أو بلغة عصرهم زخارف للتصميم الداخلي، وقد اتسمت هذه الزخرفة بالبساطة واستغلال المساحات الداخلية على نحو جيد مما جعل التصميم الإغريقي مثالي إلى حدٍ كبير.

 

اقرأ أيضاً عن: تنسيق الأثاث المنزلي

 

الأثاث في الديكور الإغريقي

الأثاث في الديكور الإغريقي

 

الأثاث في الديكور الإغريقي بسيط ورشيق، حيث يتمثل في:

 

  • الأسرة والكراسي والخزانات أو الصناديق.
  • كراسي للراحة أو العمل، ومنها كراسي ذات أقواس.
  • وقد عُرف عن هذه الكراسي أنها بلا مسند أو ظهر، ويكسوها قماش مطراز أو وسادة صغيرة.
  • وعند النظر إلى أرجل الطاولات والكراسي، نجد أنها تشبه أرجل الحيوانات.
  • وبالنسبة للألوان التي شاع تداولها، فهي الأخضر العاجي والأزرق ودرجات من اللون الأصفر.
  • أما عن الخامات والمواد لتصنيع الأثاث، فكانت من الحديد والبلوط والجاوي والأبنوس والمرمر والبرونز.
  • وبسبب لجوء الإغريق للطبيعة الأم، وحب العيش في المساحات الواسعة والهواء الطلق، كانت ألوانهم مستمدة من الطبيعة.

 

اقرأ ايضا : الطراز الفيكتوري

 

توزيع الاثاث في الطراز الإغريقي

توزيع الأثاث في الطراز الإغريقي يقوم على قاعدة تحقيق التناغم والتجانس بين سائر العناصر مع مراعاة الجانب الديني والمساحات الخاصة بالعبادة، حيث نجد التنوع في هذا النمط في التصميم الداخلي، وينصب التركيز على استغلال المساحة وتدفق الضوء وإتساق الألوان لحدوث تنقلات بسيطة من مكان لآخر، وعلى الرغم من عدم اعتمادهم على الذهب أو العناصر الباهظة الزاهية إلا أن الديكور -عند النظر إليه- يبدو وكأنه غير تقليدي، ولا يمكن أن نجد فيه نوع من المغالاة في البساطة، بل نلحظ فيه رفاهية وازدهار.

 

يتم تغطية قطع الأثاث بأقمشة مطرزة وذات جودة عالية، كما يتحقق مبدأ التناسق بين أغطية الأرضيات والديكور ككل، أما عن التزيين، فقد شهد تطورات ونقلات عدة، فقد كان قائماً على الأشكال الهندسية ثم الاستغراق في عالم الطبيعة حيث المنحوتات التي تظهر بعض الحيوانات، ثم بعد ذلك الاعتماد على استهلام قصص المحاربين والتراجيديا والحروب الإلهية في قوالب من الرسومات البديعة.

 

اقرأ أيضاً عن: التصميم الاسكندنافي

 

مواصفات النمط الإغريقي

مواصفات النمط الإغريقي

 

  • يتكون النمط الإغريقي من مزيج خالص وتناسق دقيق بين قطع الأثاث والألوان المتدرجة والظلال والزخارف والمفروشات.
  • الألوان في هذا الطراز مستوحاة من الطبيعة.
  • يكسو الجدران لون أبيض وكذلك الأرضيات.
  • يتم تقسيم المنزل وفقاً للمساحة الداخلية مع توزيع الإضاءات لإبراز القيمة الجمالية.
  • النمط الإغريق نمط موضوعي محايد في عناصره.
  • الرسومات قد تكون هندسية أو مائلة / متعرجة / مستديرة. 

 

والآن، بعد الاطلاع على أسس الديكور الإغريقي، والإلمام بقواعده وكيفية تصميمه، يمكنك التواصل مع شركة آتيك للتصميم الداخلي والخارجي لبدء تنفيذ الطراز الإغريقي في منزلك، حيث التناسق والتناسب بين المواد والعناصر، كما يقدم فريقنا عشرات التصميمات بمختلف الأنماط والتي تناسب كافة الأذواق.

 

 

المصادر والمراجع

grekodomdelia

اترك تعليقا