معلومات عن السجاد في التصميم الداخلي أبرز 6 نصائح لاستخدامه

السجاد في التصميم الداخلي

السجاد في التصميم الداخلي عنصر لا غنى نظراً لأهميته، وما يضفيه من قيمة جمالية على الديكور، ففضلاً عن أهميته -والتي سوف نذكرها في هذا المقال- إلا أنه يعد من العناصر المُكملة للتصميم، لذا كان اختياره رهن شروط وأسس محددة تسهم في اكتمال الصورة الفنية وفقاً للنمط المحدد، وفي السطور القادمة نوضح أنواع السجاد، وكيفية التنسيق بينه وبين الديكور الداخلي.

 

ما هي أهمية السجاد في ديكور المنزل؟

 

السجاد في التصميم الداخلي

 

لا يوجد منزل بلا سجاد باعتباره عنصر أساسي يضفي مساحة ودفء وشعور بالارتياح، وهنا تبرز أهمية السجاد في التصميم الداخلي Carpets in interior design في كونه:

 

  • يمنع تراكم الأتربة والغباء، ويحفظ الأرضية من الأوساخ، ويُبقيها نظيفة.
  • يوفر اجراءات الأمن والسلامة من أي مخاطر قد تهدد أي اصابات قد تحدث.
  • يمتص السجاد الضوضاء الصادرة من أجهزة الراديو والتلفزيون وغيرها.
  • يسهم في توفير الدفء خلال الفصول الباردة.
  • كما يعد السجاد بمثابة أداة عزل لأي تقلبات مناخية.
  • يتيح السجاد مساحة للجلوس واللعب.
  • توجد منه أنواع كثيرة تناسب كافة الأذواق والفئات.

 

اقرأ أيضاً عن: الديكور الخارجي

 

ما هي أبرز أنواع السجاد؟

 

السجاد في التصميم الداخلي

 

يمكن تصنيف أنواع السجاد في الديكور الداخلي من حيث الخامة والطراز أو النمط، فمن حيث النمط، نجد الآتي:

 

1- السجاد الكلاسيكي

 

السجاد الكلاسيكي

 

وهو من أنواع السجاد الفاخر الذي يتسم بالفخامة والرقي، ويندرج تحته السجاد العربي والتركي والفارسي، وهو يرتكز على الشكل التقليدي في التفاصيل والرسوم والزخارف، بالإضافة إلى ألوانه المشبعة الغنية.

 

2- السجاد المودرن

 

السجاد المودرن

 

هو السجاد البسيط في تصميمه، والمثالي للمنازل العصرية، والذي يمتاز بتناقضات جريئة في الألوان والتفاصيل، وكثرة الأشكال الهندسية، ويأتي بأنواع كثيرة تناسب كافة الفئات.

 

3- السجاد البوهيمي

 

السجاد البوهيمي

 

نجد في السجاد البوهيمي الألوان المحايدة وامتزاجها مع الألوان الأخرى في شكل بديع، مع استخدام القطع القديمة وخلق قيمة جديدة لها، وهو نمط يخرج على المألوف في التصميم، حيث التعدد وكثرة الزخارف والرسومات والتفاصيل المتشعبة والمواد الطبيعية.

 

من حيث الخامة، نجد الآتي:

 

1- سجاد قطيفة

أو السجاد المخملي، حيث الوبر القصير، والملمس الناعم، والرونق المثالي لكافة المنازل، وهو منتشر بكثرة، ومتداول في الأسواق، ومناسب لمختلف الفئات والأذواق، ويسهل غسله يدوياً.

 

2- سجاد نايلون

وهو سجاد ناعم، ويمتاز المتانة ومقاومة التآكل، وهو أكثر تداولاً واستخداماً من قبل المستهلكين لمزاياه الكثيرة، حيث مقاومة الاهتراء وتغير اللون، وطول عمره الافتراضي والذي يتراوح بين 12 إلى 15 عام، حيث يحتفظ بمظهره ويقاوم العفن.

 

3- سجاد البولي بروبيلين

 

سجاد البولي بروبيلين

 

سجاد شديد التحمل، متين وناعم يشبه الصوف، مقاوم للبقع والخدوش، يسهل غسله، ويكثر استخدامه في المجال التجارية، سريع في امتصاص الزيوت التي تنسكب عليه، ويمكن أن يحل محل الصوف في الاستخدام.

 

4- سجاد البوليستر

سجاد مقاوم للبهتان والحساسية، يعده البعض صديق للبيئة نظراً للمادة التي يصنع منها، يحتفظ بمظهره ولونه لفترة طويلة، ملمسه ناعم، ولكن يؤخذ عليه قابليته للتكسر وذلك عند المشي عليه وكثرة استعماله، ولهذا لا ينصح به في الأماكن المكتظة بالأشخاص.

 

5- سجاد الاكريليك

 

سجاد الاكريليك

 

سجاد فاخر، ملمسه ناعم، فهو يمتاز بنعومة تتفوق على الصوف، مقاوم للبقع والكهرباء والرطوبة والبهتان والعفن، ولكن يصعب أن يحتفظ بنفس مظهره بسبب الاستعمال الكثير، وهو الأفضل دون نظير في فئته.

 

6- سجاد الصوف

وهو سجاد له أنواع كثيرة لكن متشابه في الخصائص، حيث المظهر المثالي، وخفة الوزن والمتانة، وقابلية المقاومة والامتصاص للرطوبة والبقع والتكسر، وله قدرة تحمل كبيرة، ويترك انطباع بالدفء والراحة.

 

اقرأ أيضاً عن: الطراز الكلاسيكي في التصميم الداخلي

 

مقاسات وأحجام السجاد

يتحدد حجم السجاد في التصميم الداخلي وفقاً لمتطلبات المستهلك، وبناءًا على المساحة الداخلية للمنزل، فهناك أحجام كبيرة ومتوسطة وصغيرة ومخصصة لفئات بعينها، وفي العموم، تتراوح أحجام السجاد ما بين 6 أقدام إلى 12 قدماً، وينصح قبل شراء السجاد، تحديد حجم الغرفة والطراز أو التصميم الخاص مع مراعاة الحركة والأنشطة السارية، وفي هذا البيان نعرض مقاسات السجاد في ديكور المنزل:

 

  1. بالنسبة للغرف الصغيرة، ينصح الخبراء باستخدام سجاد عرضه 6 أقدام، فهذا الحجم يكفي لتغطية الغرفة مع خلق مساحة واسعة.
  2. أما عن الغرف المتوسطة، فإن السجاد الذي يُنصح به يتراوح بين عرض 8 أو 9 أقدام.
  3. ولكن إذا كانت الغرفة تشغل مساحة كبيرة، يجب أن يكون السجاد بطول 10 أو 12 قدماً.

 

وفيما يخص السجاد المخصص، فهو على حسب الحاجة، حيث يتم تقطيع السجاد ليناسب المساحة المراد تغطيتها بالكامل، ويشيع السجاد المخصص في الممرات والسلالم أو في المساحات غير المألوفة، وبالنسبة للتكلفة، فهي أغلى نسبياً وذلك لأن تصنيعها يتم وفقاً لحاجة العميل، وتخرج خارج النطاق المألوف.

 

كيف تختار السجاد المناسب لمنزلك؟

إن عملية اختيار السجاد في ديكور المنزل، تتطلب قدر من التروي والتمهل، فلا ينبغي الشراء على الفور أو اختيار قطع معينة دون مراعاة نقاط أخرى تدخل في صميم هذه العملية، ومنها:

 

  • يجب الربط بين اختيار السجاد وبين الحاجة إليه، فما الغرض الأساسي من شراء الأثاث؟ وهل يلبي احتياجاتك؟
  • التنسيق بين السجاد والديكور الفعلي وذلك في تحديد اللون والطراز.
  • فكر في مادة الصنع، وتحقق من جودتها.
  • فحص ملمس السجاد، ومدى متانته والراحة التي يوفرها وسهولة تنظيفه.

 

اقرأ أيضاً عن: طراز النيو كلاسيك في التصميم

 

نصائح استخدام السجاد في ديكور المنزل

 

السجاد في ديكور المنزل

 

توجد بعض الأساسيات التي تعد نصائح هامة عند استخدام السجاد في التصميم الداخلي للمنزل، وهي:

 

  1. في غرفة الطعام، قم بتزيينها بسجاد قطيفة فاخر لخلق بيئة طبيعية مشجعة لتناول الطعام.
  2. في غرفة النوم، يمكن تزيين الفراش بسجاد منسوج لجعل السرير يبدو فريداً من نوعه.
  3. في الحمام، تستطيع جعله أكثر جاذبية بإضافة سجاد مزخرف يضفي بريق وقيمة جمالية مبهرة.
  4. عند شراء السجاد، يجب أن تحصل على الحجم المثالي للأرضية.
  5. يفضل أن يكون السجاد أوسع أو في حجم الغرفة.
  6. التحقق من تناسق السجاد مع الديكور والأنماط الأخرى في الغرف.

 

والآن، بعد الالمام بأنواع السجاد وكيفية استخدامه وطرق اختياره، تستطيع التواصل مع شركة آتيك للتصميم الداخلي والخارجي للبدء في اختيار التصميم الخاص بك، كما يمكنك التواصل مع مكتبنا في حال كان لديك استشارة فنية أو هندسية.

 

 

أهم المراجع والمصادر:

youramazingplaces

اترك تعليقا